Faculté de d'Économie et de Gestion

Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group

jeudi 11 déc. 2014
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Seminar on Islamic Banking and Signing of Protocol between the Faculty and Al-Baraka Group
Partager

أقامت كلّية العلوم الإدارية والمالية في جامعة الحكمة وبنك البركة الإسلامي ندوة خاصة بعنوان

البركة و الحكمة معاً للتسهيلات في القروض وتمويل مشاريع الشّباب في إطار برنامج "الحوار الاقتصادي" على تلفزيون المرأة العربية في حرم جامعة الحكمة في فرن الشباك. مثّل بنك البركة المدير العام وعضو مجلس الإدارة الأستاذ معتصم محمصاني وعن جامعة الحكمة عميد الكلية البروفسور روك-انطوان مهنّا وأدارت الندوة الإعلاميّة غادة بلّوط زيتون من تلفزيون المرأة العربية. حضر الندوة رئيس جامعة الحكمة المونسنيور كميل مبارك والعمداء وحشدٌ من الرسميين والأكاديميين والمصرفيين والطلاّب. بعد كلمة ترحيبية من رئيس الجامعة المونسنيور مبارك، تحدّث العميد البروفسور روك-أنطوان مهنّا عن دور جامعة الحكمة التي تأسست عام 1875 ودورها الرّيادي في تعليم الفِقه الإسلامي في المنطقة، وعن رسالة الجامعة وكلّية العلوم الإدارية والمالية فيها المتجذِّرة بالانفتاح على كل شرائح المجتمع اللبناني وأطيافه، ودور جامعة الحكمة في نسيج المجتمع وتنوّعه من خلال تخريج أهم رجالات الوطن منذ 140 عاماً. كما تحدّث العميد البروفسور مهنّا عن تألُّق كلّية العلوم الإدارية والمالية خاصةً في السنوات الأخيرة حيث أحرزت في العام 2013 جائزة الرّيادة في قارّة آسيا، كما أصبحت تتميّز بتقدّم مناهجها الحديثة في عدّة اختصاصات سبّاقة ورائدة في المنطقة وذات المعايير الدولية والمواكبة لأسواق العمل، بالإضافة إلى مشروعها الجديد الأول في الشرق الأوسط (SMART CENTER) والذي سوف يُعلن عنه في مطلع السنة القادمة.

والجدير بالذكر أن كلّية العلوم الإدارية والمالية في جامعة الحكمة أصبحت تُصنَّف من أفضل ثلاث كلّيات إدارة الأعمال والاقتصاد في لبنان. وتحدّث العميد مهنّا عن الدور التكاملي بين بنك البركة وكلّية العلوم الإدارية والمالية في الحكمة من حيث التشابه بين الديانة المسيحية والديانة الإسلامية في إطار الشراكة والتضامن، حيث كانت التعاونيات تُعتمد من قبل الكنيسة والأديرة لتدريب أبنائها على صناعة النبيذ والمنتوجات الغذائية والحِرفيات لتُمكِّنهم من المتابعة والاستقلالية لاحقاً (على مبدأ تعليم اصطياد السمك عوضاً عن إعطائهم سمكة فقط) ممّا يُشجّع مبدأ التكاتف والتعاضد. فهذا التكاتف موجود أيضاً في الإسلام عبر عمل المصرفية الإسلامية المبنية على قاعدة الشراكة عوضاً عن الفائدة التي تُعرف بالرِّبى وهي مخالفة للشريعة الإسلامية. هذا وقد نوّه الدكتور مهنّا على اتفاقية التعاون التي وقّع عليها مع مدير عام بنك البركة والتي تضمّ تقديم منح جامعية من قبل المصرف لعدد من المتفوّقين في الكلّية، وتزويد قسم من مكتبة الجامعة بمراجع وكتب حول المصرفية الإسلامية، وتأمين التدريب لطلاّب الكلّية في كافة فروع البنك، وإقامة ندوات عن المصرفية الإسلامية بالتعاون مع الجامعة، إلخ...

وتحدث مدير عام بنك البركة لبنان وعضو مجلس الإدارة الأستاذ معتصم محمصاني عن اهمية دور المصارف الإسلامية في مسيرة التنمية من خلال الخدمات المالية والمصرفية التي يقدمها البنك والتسهيلات للشركات الصغيرة والمتوسطة ضمن منتج "البركة مهنتي". كما تحدث عن برامج القروض الخاصة بالمرأة برنامج "لها" والمنح الجامعية وعن استعداد بنك البركة مستلهماً من مبادىْ الشريعة الإسلامية السمحاء تطبيق أفضل المعايير المهنية بما يمكننا من تحقيق مبدأ المشاركة في المكاسب المحققة مع شركائنا في النجاح من عملاء وموظفين ومساهمين. وختم كلامه بقوله أننا اليوم في دار الحكمة وجامعتها تأكيداً منا على أهمية الدور الذي تلعبه هذه الجامعة في بناء الأجيال على الأسس العلمية والوطنية التي نتطلع إليها جميعاً.

وفي النهاية، قدّم مدير عام بنك البركة هدية رمزيّة لكلّ من رئيس الجامعة المونسنيور كميل مبارك وعميد الكلّية البروفسور روك-أنطوان مهنّا، وقد خُتِمَت الندوة بنخب المناسبة.